تضامنا مع الشعب الفلسطيني المقاوم، واحتجاجا على العدوان المستمر على غزة العزة من طرف الكيان الصهيوني الغاصب، وتنديدا بالموقف الرسمي العربي المتخاذل، واصلت العديد من مدن المغرب تنظيم الوقفات والمسيرات الداعمة لصمود الفلسطينيين البواسل في القطاع والضفة والمنددة بموت ضمير العالم.

تطوان

وهكذا نظمت الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة-فرع تطوان مسيرة شعبية حاشدة، مساء الإثنين 14 يوليوز 2014م، انطلقت من مسجد الحسن الثاني، وسط المدينة، بعد صلاة التراويح، نحو ساحة مولاي المهدي، ومنها عبر شارع 10 ماي، معرجة على ساحة أبينيدا، حيث ختمت المسيرة، بكلمة الهيئة، المعبرة عن التضامن اللامشروط مع القضية الفلسطينية، شاجبة صمت الأنظمة العربية خاصة والمجتمع الدولي عامة، على ما تقترفه الآلة الحربية الصهيونية في حق نساء وأطفال وشيوخ القطاع. وكان مسك ختامها، رفع أكف الضراعة إلى العزيز الجبار لينتقم للأبرياء، فقراءة الفاتحة على أرواح الشهداء…

أزيلال

كما نظمت ساكنة مدينة أزيلال وقفة احتجاجية عقب صلاة تراويح يوم الإثنين 14 يوليوز 2014 أمام المسجد الأعظم تضامننا مع سكان غزة.

وقد توجت هذه الوقفة بمسيرة جماهيرية جابت الشارع الرئيسي للمدينة، كما حضر هذا الشكل التضامني التنديدي العديد من الهيئات إلى جانب ساكنة أزيلال، ورفع الجميع شعارات تضامنية منددة بالتخاذل العربي الرسمي، كما حملوا العديد من الملصقات والأعلام الفلسطينية.

وفي الختام تمت قراءة الفاتحة ترحما على أرواح الشهداء، كما رفع المشاركون أكف الضراعة للعلي القدير بأن ينصرهم ويداوي جرحاهم ويتقبل شهدائهم.

البيضاء

كما نظمت جماعة العدل والإحسان بمدينة الدار البيضاء وقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني المكلوم جراء العدوان الصهيوني الغاشم على قطاع غزة والضفة، وذلك يوم الثلاثاء 17 رمضان 1435هـ الموافق لـ 15 يوليوز 2014م، عقب صلاة التراويح بمسجد الفلاح بحي بورنازيل، حيث ردد المشاركون شعارات تندد بالغطرسة الصهيونية، وتواطؤ الأنظمة العربية خاصة سلطة الانقلاب بمصر.

كما تلت الجماعة بيانا ختاميا عبرت فيه عن تضامنها المطلق واللامشروط مع الشعب الفلسطيني عامة وأهل غزة خاصة ودعمها لخيار المقاومة باعتباره حلا لإنهاء الاحتلال وفك الحصار، وقد تم الختم بقراءة سورة الفاتحة ترحما على أرواح شهداء القضية الفلسطينية.

وبدورها لم تتخلف منطقة الحي المحمدي عن الدعم والنصرة، ونظم أبناء جماعة العدل والإحسان وسكان الحي وقفة تضامنية مع غزة الشموخ عقب صلاة تراويح يوم الاثنين 14 يوليوز بمسجد دار لمان.

عرفت الوقفة مشاركة المصلين والمواطنين وعدد من قيادات الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة يتقدمها الأستاذ عبد الصمد فتحي رئيس الهيئة، وعبروا من خلالها -عن طريق الشعارات والكلمة- عن تضامنهم التام ودعمهم المطلق للمقاومة وحيوا بطولاتهم التي تسطر أروع قصص الصمود والفداء والتضحية.