تنديدا بالعدوان الصهيوني الوحشي ضد أطفال ونساء قطاع غزة، نظمت أمس الأحد عدد من المظاهرات والفعاليات الاستنكارية بالصمت الغربي والتواطؤ الدولي.

وهكذا نظمت أمس مظاهرات في لاهاي العاصمة السياسية لهولندا حيث مقر الحكومة والبرلمان وسفارات الدول الأجنبية ومحكمة العدل الدولية ومحكمة جرائم الحرب، وقد خرج المحتجون لنصرة غزة الصامدة ورفضا للعدوان الظالم، وتخطى حجم المشاركة 10 آلاف متظاهر من كافة قطاعات المجتمع الهولندي مسلمين وغير مسلمين وهو ما لم يحدث منذ المظاهرات الرافضة لحرب العراق في 2003.

كما خرجت مسيرات في فرنسا ولندن واستكهولم وإيطاليا وفيينا والعديد من دول العالم متضامنة مع غزة ضد العدوان الصهيوني، وفي باريس قامت مظاهرة دعما لغزة وضد العدوان الصهيوني وقد تم إلقاء الغازات المسيلة للدموع من طرف الشرطة!

كما نظم المسلمون في تورنتو بكندا مظاهرات داعمة للشعب الفلسطيني في محنته الحالية وخاصة في غزة في مواجهة العدوان الصهيوني الغاشم المغتصب للأرض وقاتل المدنيين من الرجال والنساء والأطفال. وشارك في المظاهرات مسلمون، وفضلاء داعمون للقضية الفلسطينية.