ارتفعت حصيلة انهيار العمارات الثلاث بحي بوكرون بمدينة الدار البيضاء إلى 23 قتيلا حسب آخر إحصاءات التي كشفت عنها السلطات المحلية، فيما ما يزال 17 مصابا يرقدون بالمستشفى لتلقي العلاجات اللازمة.

ولا يعرف عدد الجثث المتبقية تحث الأنقاض، في الوقت الذي تواصل فيه عناصر الوقاية المدينة، جهودها، من أجل انتشال ما تبقى من الجثث مستعينة بالجرافات الآلية.

وكانت عمليات البحث عن الضحايا تحت الأنقاض قد توقفت مؤقتا بسبب مخاطر انهيار مساكن أخرى مجاورة.

وسُجل تذمر ملحوظ لدى عائلة الضحايا وسكان الحي وعموم البيضاويين من تأخر عمليات الإنقاذ (التي تستمر لليوم الرابع)، مما ساهم في ارتفاع عدد الضحايا.

وفي الوقت الذي لم تعرف فيه أسباب الانهيار، أمرت وزارة العدل والحريات بفتح تحقيق في الحادث.

وكانت انهارت ثلاث عمارات مكونة من ثلاث طوابق قرب “العوينة الحارة” بحي بوركون بالدار البيضاء، حوالي الساعة الثانية إلا ربع من صباح يوم الجمعة 11 يوليوز.