استجابة لنداء الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة والداعي إلى التضامن مع سكان غزة إثر العدوان الصهيوني الغاشم، الذي خلف ما يزيد عن 80 شهيدا والمئات من المعطوبين والمصابين، نظمت ساكنة حي أناسي بالبيضاء، عقب صلاة تراويح الخميس 10 يوليوز 2014 بمسجد الكوشي، وقفة تضامنية حاشدة تحت شعار أغيثوا غزة).

عرفت الوقفة حضور الأستاذ عبد الصمد فتحي رئيس الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة وعدد من أعضاء مكتب الهيئة بالإضافة إلى قيادات وأعضاء جماعة العدل والإحسان بالبيضاء، وقد رفع المشاركون العديد من الشعارات التضامنية مع سكان غزة والمنددة بالتخاذل العربي الرسمي، كما حملوا العديد من الملصقات والأعلام الفلسطينية.

وقد كان ختام الوقفة بكلمة قوية ومؤثرة للأستاذ عبد الصمد فتحي الذي ذكر في مستهلها بسياق الحرب وبمخلفات العدوان الهمجي الغاشم، لينتقل إلى الحديث عن التخاذل والصمت العربي الرسمي تجاه العدوان، داعيا في ختام كلمته الشعب المغربي إلى المزيد من التضامن مع فلسطين والانخراط القوي في فعاليات يوم الغضب الشعبي ضد المجازر الوحشية الصهيونية الذي دعت إليه الهيئة يوم الجمعة 11 يوليوز 2014.