من جديد، رمضان 1435، يشن الكيان الصهيوني الغاصب حربا جديدة على قطاع غزة الصامد، أطلق عليها “الجرف الصامد”، بالتزامن مع التصعيد في الضفة والقدس، أودت بحياة قرابة العشرين شهيدا بعد يومين من القصف.

فيما يلي ديابوراما العدوان والمقاومة:

أشدّ الناس عداوة

لَتُفسدنّ في الأرض

وليتّخذ منكم شهداء

وإن عدتم عدنا