بسم الله الرحمن الرحيم

الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة

بيان

قال الله تعالى لَتَجِدَنَ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِلَّذِينَ آمَنُوا الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا المائدة 82.

لقد تابعت الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة باهتمام بالغ الجرائم المستمرة التي يقوم بها الكيان الصهيوني منذ مدة في حق الشعب الفلسطيني بكل من الضفة والقطاع، جرائم بشعة يندى لها الجبين في هذا الشهر المبارك، وكان آخرها الجريمة التي ارتكبتها قوات الاحتلال في حق الطفل محمد أبو خضير الذي خطف من طرف المستوطنين الصهاينة أثناء توجهه لأداء صلاة الصبح في القدس ليقوموا بعد ذلك بإعدامه وحرقه، ناهيك عن حملة الاعتقالات المسعورة الواسعة والعدوانية الظالمة التي مارستها قوات الاحتلال الصهيوني في حق الشعب الفلسطيني بدريعة البحث عن مختطفي الجنود الثلاثة، والضربات العسكرية الجوية لقطاع غزة المحاصر من كافة الاتجاهات.

إن الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة وانطلاقا مما سبق تؤكد على الآتي:

1- إدانتها الشديدة لكل الأعمال الإجرامية التي يقوم بها الكيان الصهيوني بحق الشعب الفلسطيني الأبي.

2- شجبها القوي للصمت الدولي تجاه العمليات المستمرة تجاه أبناء الشعب الفلسطيني والتي كان آخرها إعدام وحرق الطفل محمد أبو خضير بطريقة وحشية.

3- تنديدها بسياسة الكيل بمكيالين التي تنهجها المؤسسات الدولية تجاه القضية الفلسطينية وانحيازها المفضوح إلى جانب الكيان الصهيوني الغاصب.

4- مناشدتها القوى الفلسطينية للاستمرار في تقوية دعائم المصالحة الفلسطينية لمواجهة المخططات الصهيوينة.

5- دعوتها الشعوب العربية والإسلامية إلى الوقوف بجانب القضية الفلسطينية واغتنام شهر رمضان المبارك في الدعاء على الصهاينة الغاصبين ومن والاهم.

عن الهيئة المغربية لنصرة قضايا الامة

الخميس 3 يوليوز 2014