تعليقا منه على سياسة التصعيد الصهيوني التي يمارسها كيان الاحتلال الإسرائيلي في الضفة والقطاع خلال الأيام القليلة الماضية، دعا الأستاذ أبو الشتاء مساعف، الكاتب العام للهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة، عموم الشعب المغربي وكل المنظمات والهيآت المهتمة بالتحرك لنصرة إخوانهم في أرض فلسطين الحبيبة التي تعتبر القضية المركزية في وجدان الأمة.

وأضاف في تصريح لموقع الجماعة نت إننا في الهيأة المغربية لنصرة قضايا الأمة نندد بقتل الطفل أبو اخضيرة، ونتضامن مع ضحايا العدوان الصهيوني في الضفة وغزة وباقي تراب فلسطين الحبيبة).

فقد عمدت عصابات اﻹجرام الصهيوني إلى الهجوم على أهلنا بفلسطين عموما وغزة والضفة الغربية خصوصا في خرق سافر ﻷبسط حقوق اﻹنسان وحرمة الشهر الفضيل شهر رمضان المبارك، ولم يسلم حتى أهلنا المقدسيون الذين أصبحوا في مرمى اﻻختطاف والقتل بدم بارد).

ولم يفت مساعف، وهو عضو الأمانة العامة للدائرة السياسية لجماعة العدل والإحسان، أن يدعو الشعب الفلسطيني الصامد إلى المزيد من الصبر والثبات)، والفصائل الفلسطينية إلى التمسك بالوحدة وتحقيق المصالحة الفعلية دون لف ولا دوران)، مستنكرا الصمت العربي الرسمي والتواطؤ الدولي المخجل اتجاه ما تتعرض له فلسطين من قصف وقتل وأسر وتشريد وحصار).

وعن سياق العدوان الصهيوني المتواصل ألمح إلى انشغال حكام العرب بالمكايدات) والعالم بمتابعة كأس العالم لكرة القدم).