أكد التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب العسكري) بأنه يعد ليوم غضب عارم يوم الخميس 3 يوليوز في الذكرى الأولى لبداية الانقلاب الأسود في مصر.

وحدد بيان أصدره التحالف أماكن الحشد يوم 3 يوليوز، حيث يبدأ الحشد عصرا من القاهرة عاصمة الثورة من 35 مسجدا، من ذات المساجد التي انطلق منها الثوار في 28 يناير 2011، باتجاه ميادين التحرير، على أن يكون قرار الدخول للقيادة الميدانية للأرض وفق المعطيات. كما ستتأخر الحرائر قليلا لتكون ضمن الموجات التالية)، ويتواكب مع هذا التحرك باتجاه ميادين التحرير في كافة المحافظات لمن لم يتمكن من دخول القاهرة عاصمة الثورة.

وقال التحالف ليكن انطلاقنا في انتفاضة 3 يوليو منتشرا في مكان بمصر فالأرض للثوار ولن نتأخر عن دعوات الحشد المركزي والتظاهر أمام منازل قضاة القمع ومجرمي الانقلاب وأوكار التعذيب، ونوادي الزند ومحمد إبراهيم وصدقي صبحي). ودعا التحالف جموع الثوار في مختلف أنحاء الجمهورية إلى الاستفادة من تراكم الخبرات الثورية طوال الفترة المادية لصناعة المفاجآت في الانتفاضة الشعبية الكبرى في الثالث من يوليو، مشددا على ضرورة التنسيق على الأرض جيدا والتجاوب مع كل المبادرات الثورية الإيجابية والأفكار المبدعة.

وأكد أنه في الثالث من يوليو الجاري تبدأ أولى محطات الأمر الجلل الذي يحتاجه الوطن)، مشددا على ضرورة انتشار تجارب المقاومة السلمية الناجزة المتجددة، مشيرا إلى ضرورة التركيز خلال الفترة المقبلة على قرار رفع الدعم وغلاء الأسعار خطا أحمر حتى تكون نقطة انطلاق قوية نحو كسر الانقلاب والخلاص منه بفعاليات خاصة وهتافات خاصة وإعداد خاص.

وأضاف أيها الثوار الأحرار، أيتها الثائرات الأبيات، الثورة إيمان، ورمضان شهر ثورة ونصر، فخذوا منه المدد والعبرة والخبرة، وأعلنوا غضبتكم لله بقوة، وليكن أول شهيد دافع لبركان غضب لا يتوقف، دون تفريط في سلميتكم المبدعة حصنكم الحصين).