ارتفع عدد المواطنين الفلسطينيين الذين اعتقلتهم قوات الاحتلال منذ بداية حملتها الأخيرة، إلى 529 معتقلا، عقب اعتقال 61 مواطنا في أنحاء متفرقة من الضفة الغربية المحتلة.

وقال نادي الأسير في بيان صحفي، مساء أمس الاثنين 23 يونيو 2014، إن عدد معتقلي محافظة الخليل ارتفع إلى 179 معتقلا، فيما ارتفع عدد معتقلي محافظة نابلس إلى 87 معتقلا، وفي بيت لحم 75 معتقلا، وجنين 52 معتقلا.

وبلغ عدد المعتقلين في رام الله 49 معتقلا، والقدس 36 معتقلا، وطولكرم 23 معتقلا، وقلقيلية 13 معتقلا، إضافة إلى 7 معتقلين في كل من محافظتي طوباس وسلفيت، ومعتقل واحد من أريحا.

وتأتي هذه الحماقات الصهيونية بعد اختطاف ثلاثة مستوطنين من الضفة، لم يُعرف بعد أسبوعين مصيرهم ومكان احتجازهم ولا الجهة التي اختطفتهم، وإن كانت تقارير إعلامية كثيرة تحدثت عن ترجيح وقوف المقاومة الفلسطينية، خاصة حركة حماس، وراء الاختطاف، مما أفقد كيان الاحتلال اتزانه وأطلق حملة اعتقالات واسعة بحثا عن مستوطنيه وانتقاما من الشعب الفلسطيني الحاضن للمقاومة.