أدان المرصد العربي لحرية الإعلام والتعبير) الحكم الصادر محكمة جنايات القاهرة، أمس الاثنين، بحبس 18 شخصا بينهم 12 إعلاميّا، وطالب بإلغائها فورا.

وأكد المرصد أن المحاكمة افتقرت لأبسط قواعد النزاهة والعدالة)، كما أنها تتنافى مع المعايير الدولية للمحاكمات العادلة ولحرية الإعلام والتعبير)، وأن هذا الحكم الصادم يبدد أي آمال بتحسين وضع حرية الإعلام في مصر في ظل سلطة 3 يوليو الحاكمة حاليًّا).

وطالب المرصد في بيان له بالإفراج عن الصحفيين السجناء سواء من شبكة الجزيرة أو غيرهم والذين يتجاوز عددهم في السجون المصرية حاليّا 50 صحفيّا، كما طالب المرصد كل الهيئات الدولية المعنية بحرية الصحافة بالتدخل لإنقاذ الصحافة المصرية مما ينالها من عسف وقمع وأحكام جائرة.

وطالب المرصد الدول الحرة باتخاذ مواقف عملية وليس مجرد مواقف إنشائية ضد السلطة المصرية التي تنتهك الحريات العامة وعلى رأسها حرية الإعلام والتعبير.

وأوضح المرصد في بيانه أن حرية الصحافة كانت من أول ضحايا الانقلاب العسكري على السلطة المدنية في الثالث من يوليو 2013، والتي بدأت عهدها بإغلاق 7 قنوات فضائية وصحيفتين وعددًا من المواقع الإلكترونية، ووضعت المزيد من القيود على حرية النشر والتعبير، ولاحقت العديد من الكتاب والصحفيين بهدف ترويع جميع العاملين في هذا المجال.