حفظت المحكمة الابتدائية بمدينة فاس، يومه الأربعاء 16 يونيو 2014، ملف الأستاذ الشاعر منير ركراكي، عضو مجلس إرشاد جماعة العدل والإحسان، إلى يوم 2 يوليوز المقبل من أجل المداولة والنطق بالحكم، في قضية قصيدة “عجب في رجب”.

وكانت هيأة المحكمة قد قضت بتاريخ 15 أبريل 2014 بسقوط الدعوى العمومية بخصوص هذ الملف بعد تنازل الطرف المدني عن الشكاية المباشرة، بينما بقيت الدعوة المحركة من طرف النيابة العامة سارية أمام القضاء.

وتأتي هذه المتابعة عد أن نظرت في الملف كل من المحاكم الابتدائية والاستئنافية والنقض وتقرر إسقاط المتابعة، بعد أن كانت المحكمة الابتدائية قد قضت في حق الأستاذ ركراكي بشهر موقوف التنفيذ وغرامة قدرها 10.000 درهم وتعويض قدره 50.000 درهم. كما أيدت محكمة الاستئناف بفاس نفس الحكم قبل أن تنقض محكمة النقض هذا الحكم الجائر وترجعه إلى محكمة الاستئناف لتنظر فيه من جديد ولتقرر إثر ذلك ببطلان المتابعة في حق الأستاذ منير ركراكي بتاريخ 14 أكتوبر 2013.