قام وفد من أطر الدائرة السياسية لجماعة العدل والإحسان بمدينة الدار البيضاء، يوم 04 يونيو، بزيارة لعائلة المعتقل أيوب بوضاض باعتبارها منسقة لعائلات معتقلي حركة 20 فبراير المعروفين باسم “معتقلي 6 أبريل”.

وقد كان اللقاء فرصة للوقوف على تطورات الملف وأحوال المعتقلين ومسار الحملة التضامنية جهويا ووطنيا. كما مناسبة عبر فيها الوفد عن مواساته للأسر في محنتها وعن رفضه المطلق لجميع الأحكام الجائرة التي تطال المحتجين.

يذكر أن فعاليات سياسية وحقوقية ومدنية ستنظم مساء اليوم في مدينة الدار البيضاء وقفة بساحة الحمام وسط المدينة على الساعة السابعة مساء للتضامن مع معتقلي “6 أبريل”.

وكانت المحكمة الابتدائية بمدينة الدار البيضاء قد قضت، يوم 22 ماي المنصرم، في حق عشرة من شباب حركة 20 فبراير “معتقلي 6 أبريل” بأحكام قاسية تراوحت بين سنة وستة أشهر نافذة وشهرين موقوفي التنفيذ.

وترجع وقائع الملف إلى التدخل العنيف للأجهزة الأمنية بالمسيرة المنظمة من طرف المركزيات النقابية الثلاث يوم 6 أبريل من الشهر الفارط، واعتقال مجموعة من مناضلي 20 فبراير ومتابعتهم من أجل إهانة موظفين عموميين.