شارك وفد من شبيبة العدل والإحسان، مكون من الأستاذان محمد بلفول عضو المكتب المركزي للشبيبة وعبد المولى عمراني عضو المكتب القطري لطلبة العدل والإحسان، في فعاليات المنتدى الشبابي الدولي تحت شعار: مستقبل العالم الإسلامي وشباب مسلم)، كما شاركا في الجمع العام للاتحاد الإسلامي العالمي للمنظمات الطلابية، وذلك يومي 31 ماي و1 يونيو 2014 بالعاصمة التركية اسطنبول.

تميز المؤتمر بحضور قيادات شبابية من مختلف دول العالم بقاراتها الخمس، كما حضر المؤتمر قيادات سياسية ومدنية وإعلامية وحقوقية من تركيا وخارجها من بينها قيادة حزب السعادة التركي والإخوان المسلمين وحركة حماس، وقيادات إسلامية من الجزائر وتونس وماليزيا والسودان…

وحضي الملتقى الشبابي باهتمام كبير خاصة وأنه يأتي في ظل الارتداد الذي تعرفه ثورات الربيع العربي وما رافقتها من تغييرات وأحداث مهمة على كل المستويات، خاصة في مصر والتطورات التي تعرفها واشتداد الثورة السورية وصمود أحرارها، كما أجمع الحاضرون على تعزيز وتقوية الروابط بين المنظمات الشبابية والطلابية العالمية من أجل المساهمة في بناء مستقبل إسلامي وصناعة نموذج أمة إسلامية موحدة تستعيد تاريخها وتبني حضارتها وتساهم في بناء الشخصية الإسلامية المنشودة.

كما شارك الطالب عبد المولى عمراني في ندوة شبابية أطرتها قيادات طلابية من ايرلاندا وباكستان وألبانيا وتايلاند وغانا والسودان ومصر والكويت والمغرب، عرض فيها المتدخلون تجاربهم الشبابية والطلابية. وقد تحدث عمراني في مداخلته عن شبيبة العدل والإحسان ومختلف الأنشطة التي تنظمها تربويا ودعويا، ثقافيا وتضامنيا، تكوينيا وتدريبيا…، وتطرق أيضا للعمل الطلابي لجماعة العدل والإحسان ومشروعه وواجهات اشتغاله وتجاربه وأنشطته ومبادراته بالجامعة المغربية.

وحرصا منه على استقصاء حال الأمة وتبادل التجارب نظم وفد الشبيبة لقاءات تواصلية مع قيادات شبابية من آسيا وأستراليا وأمريكا اللاتينية وأوروبا وقيادات شبابية من إفريقيا.