حرصا منها على التواصل وتقوية روابط الأخوة وسعيا منها إلى توسيع دائرة علاقاتها الدولية، شارك القيادي الأوطامي كبور سحنون مسؤول اللجنة الحقوقية في الكتابة العامة للتنسيق الوطني للاتحاد الوطني لطلبة المغرب، في المنتدى الشبابي الدولي (IYFO) والجمع العام للاتحاد الإسلامي العالمي للمنظمات الطلابية (IIFSO)، وذلك يومي 31 ماي و 1 يونيو 2014 بالعاصمة التركية اسطنبول.

وحضر الأستاذ سحنون اللقاء العام للاتحاد الإسلامي العالمي للمنظمات الطلابية (IIFSO)، حيث تم عرض التقرير الأدبي للهيئة التنفيذية ومجموع الأنشطة التي نظمها “الإفسو”، بعدها تم انتخاب القيادة العامة للإفسو والتي أعطيت قيادته للطالب خلاد السويد رئيسا للاتحاد الإسلامي العالمي للمنظمات الطلابية (IIFSO).

وكانت مشاركة ممثل الاتحاد فرصة للتعريف بالاتحاد الوطني لطلبة المغرب وواجهات عمله والتحديات التي يواجهها، لاسيما بعد المنع والقمع الذي يتعرض له مناضلو الاتحاد وأنشطته، كما تم التواصل مع اتحادات وجمعيات طلابية في كل من الدول التالية: فلسطين، تونس، الكويت، مصر، اليمن، العراق، السودان، أوكرانيا، كينيا، بنجلاديش، أفغانستان، باكستان، إيرلاندا، ألبانيا، تايلاند، كوسوفا، أذربيجان، الكاميرون، غانا…

وقد شارك ممثل الاتحاد على هامش المنتدى في لقاء اللجنة التحضيرية لإنشاء منظمة حقوقية طلابية تعنى برصد خروقات الحقوق والحريات الطلابية، كما حضر اللقاء التحضيري لتأسيس الاتحاد الطلابي المغاربي الذي حضرته تمثيليات عن الاتحادات الطلابية المغاربية.