التقى موقع الجماعة، على هامش الوقفة التي نظمتها جمعية عائلة وأصدقاء كمال عماري) ضمن البرنامج الذي سطرته لتخليد ذكراه الثالثة يوم السبت 31 ماي 2014 أمام قبة البرلمان، بالسيد عبد الرحمن عماري والد الشهيد كمال، فقال مرت اليوم ثلاث سنوات على استشهاد ولدي كمال، وإلى اليوم لم تتحمل الدولة مسؤوليتها في هذه القضية، فلا هي أفرجت عن نتائج التحقيق، ولا هي عاقبت الجناة الذين قتلوا ولدي، ولا هي أنصفتنا وجبرت ضررنا ولا هي أظهرت الحقيقة الكاملة في هذه الجريمة التي لا شك أن من ارتكبها لم يرتكبها من دون أمر الآمر الذي أمر بها).

أما الأستاذ عبد العزيز أودوني، عضو هيئة دفاع الشهيد، فقال اليوم جئنا لنبلغ الرسالة لمن يهمه الأمر بأن قضية الشهيد كمال عماري حية في ضمير الشعب المغربي الذي يريد أن يعرف حقيقة ما جرى وأن يحاسب من أقدم على هذه الجريمة النكراء).

وفيما يخص الشق القانوني قال نحن ننتظر أن يأخذ هذا الملف مساره الطبيعي من دون أن يكون هناك تدخل من الجهات السياسية في القضاء المغربي. ولكن لحد الآن ليس هناك ما ينبئ أن هذا القضاء مستقل، بل هو قضاء ينتظر التدخل السياسي والتعليمات السياسية).