في جو من التواصل بين أبناء الحركة الإسلامية في المغرب، عقدت ندوة علمية يوم الأربعاء 28/ ماي 2014، شارك فيها عدة أساتذة باحثين لعرض تصوراتهم ورؤاهم وانتقاداتهم حول الكتاب الذي صدر أخيرا للمفكر الإسلامي المغربي المقرئ الإدريسي أبي زيد عموم الرحمة وعالمية الإسلام).

وقد شهدت قاعة العروض بالمركب الثقافي مولاي رشيد حضورا وازنا لأساتذة ومثقفين من جل المشارب والتوجهات الإسلامية …

ومثل جماعة العدل والإحسان في مدارسة الكتاب الدكتور رضوان رشدي أستاذ باحث في الجماليات والأدب وعمق التصورات، وعن الحركة من أجل الأمة الدكتور إدريس مستعد، رئيس الحركة، وباحث في اللسانيات وعمق الدلالة، وعن حركة التوحيد والإصلاح الأستاذ سلمان بونعمان باحث في العلوم السياسية…

وقد كانت المطارحات فكرية صرفة تنم عن نضج فكري واتساع لمساحة التوافق والتعاون واستيعاب التصورات المختلفة… لاسيما بين أبناء الحركات ذات المرجعية الموحدة.

وفي الختام طرح المفكر المغربي المقرئ الإدريسي أبو زيد بين يدي الحضور سبب التأليف ودوافعه وعقباته وآماله في طبع كتب أخرى تشرف عليها مؤسسة الإدريسي الفكرية للأبحاث والدراسات.

طالع نص الورقة التي تقدم بها الدكتور رضوان رشدي