على إثر التجاوب الكبير للشعب المصري مع دعوات معارضي الانقلاب العسكري بمقاطعة الانتخابات الرئاسية التي جرت بين 26 و 28 ماي 2014، أصدر التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب اليوم الخميس 29 ماي 2014، بيانا حيى فيه الشعب المصري واعتبر أن مصر الثورة نجحت في اكتساح الانقلابيين في جولة اللجان الخاوية)، واستعادت روح ثورة يناير المجيدة).

واستطاع الشعب المصري، حسب البيان، أن يعصف بالانقلاب وأعوانه وتجعلوهم أضحوكة العالم الكبرى الذي تابع مسرحيتهم الهزلية ولجانهم الخاوية)، كما اعتبر أن اصطفاف الشعب المصري بات بشارة خير لنصر ثوري يلوح في الأفق، يزهق الباطل ويحق الحق ولو كره الكارهون).

كما أكد التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب في بيانه استجابته لمطالب الشعب المصري بإعلانه تمديد الموجة الثورية الثالثة لعام 2014، ويطالب المؤسسة العسكرية بالعودة للثكنات وإعادة تسليم سلطة الشعب التي اغتصبت تحت تهديد السلاح، ويدعو الجميع إلى استكمال حلم الثورة في أسبوع ثوري هادر وحراك سلمي متتابع تحت شعار “تقدموا.. ننتصر”).

وحفز البيان الشعب المصري: لتكن انتفاضة في كل مكان وبخاصة الميادين بقيادة الشباب موازية لانتفاضة السجون الثانية التي تم الإعلان عنها. فليرحل الانقلاب وظلمه كما رحلت خارطته وصناديقه الخاوية كنتيجة منطقية لكفاح صادق ومتتابع علي مدار الشهور الماضية من شعبنا العظيم).

ودعا الأحرار في كل شوارع مصر.. المرابطين على مبادئ الثورة) أن تقدموا… فقد سقط الانقلاب في هوة سحيقة لن يقوم بعدها أبدًا… فالحرية التي يسعى إليها الأحرار باتت على مرمى البصر؛ تقدموا… فالقتلة والمفسدون وعصابة الانقلاب يرتعدون؛ تقدموا… فما زال الشعب على عهد الثورة العظيمة).