بسم الله الرحمان الرحيم

بيان

بحلول الذكرى الثالثة لرحيل الشهيد كمال عماري رحمه الله عضو جماعة العدل والإحسان بأسفي والناشط بحركة عشرين فبراير، واستحضارا للمجزرة الرهيبة التي ارتكبتها أيادي القمع الهمجي يوم الأحد الأسود 29 ماي 2011 وراح ضحيتها الشهيد، وأمام التباطؤ الرهيب في التعامل مع الملف قضائيا بعد ثبوت الأدلة ووضوح معالم الجريمة، تقف جمعية عائلة وأصدقاء الشهيد عماري كمال رحمه الله تخليدا لذكراه ووفاء لروحه وثباتا على الموقف الراسخ بمحاكمة الجناة وتحقيق العدالة وإرجاع الحقوق، حاملة شعار: الحقيقة، الإنصاف، جبر الضرر).

ذكرى تأتي لتبين الوجه القبيح للمخزن الذي لازالت أياديه ملطخة بدم الشهيد بعد جريمة التعذيب المفضي للموت، عقب خروجه مناديا بحقه وحق المحرومين من أبناء هذا البلد الحبيب ومطالبا بإسقاط الفساد والاستبداد، فما كان من أزلام الظلم والفساد إلا أن أقبروا أحلامه بالغد الأفضل ووضعوا حدّا لحياته بطريقة همجية.

والغريب أن تبقى أجهزة الدولة مُصرّة على محاولة طمس معالم الملف بكل الطرق الملتوية التي لم تُجْدِ نفعا باعتبار أن الجريمة النكراء واضحة المعالم مُكتملة الأركان، وها نحن في الذكرى الثالثة لوفاته لا زلنا نعيش على نفس النهج البائد في تأكيد المخزن لسياسته المقيتة في دعم الإفلات من العقاب وهدر حقوق الشهداء والمظلومين والتستّر على الجناة الظالمين.

ولم تكتف أيادي الغدر المخزنية بالقتل ومحاولة إخفاء المعالم بل امتدت للتقارير والدلائل الحقوقية مُخفية إياها بالمكاتب المظلمة مانعة حق العائلة والدفاع وكل الشعب المغربي في الاطلاع على التقرير الطبي وتقرير المجلس الوطني لحقوق الإنسان، وهذا يُفنّد وبالملموس شعارات حقوق الإنسان وتحكيم القانون وضمان الحقوق ويؤكد أن دار المخزن لا زالت على حالها بل تطورت الأساليب نحو فساد واستبداد أكبر.

وإننا في جمعية عائلة وأصدقاء الشهيد عماري كمال، إذ نُحيي هذه الذكرى الأليمة، نؤكد ما يلي:

– مطالبتنا المُلحّة بالإفراج الفوري عن التقرير الطبي وتقرير المجلس الوطني لحقوق الإنسان.

– إصرارنا على معاقبة الجناة الذين عذبوا الشهيد في جريمة نكراء أدت إلى وفاته.

– تحميلنا كامل المسؤولية للدولة التي تمارس تعتيما واضحا على الملف وتضمن إفلات الجناة من العقاب.

– دعوتنا جميع الحقوقيين والفعاليات السياسية وذوي المروءة إلى التكتل من أجل فضح الحقيقة ومحاكمة قتلة الشهيد وقتلة جميع شهداء الحراك الشعبي المغربي.

– مناشدتنا عموم الشعب المغربي التفاعل مع برنامج الذكرى الثالثة لاستشهاد كمال عماري رحمه الله.

ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون سورة آل عمران الآية: 169.

وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون .

جمعية عائلة وأصدقاء الشهيد كمال عماري، أسفي: 21 ماي 2014

وفيما يلي برنامج تخليد الذكرى الثالثة لرحيل الشهيد كمال عماري رحمه الله:

الجمعة 30 ماي 2014

بعد صلاة العصر: زيارة المقبرة للترحم على الشهيد.

السبت 31 ماي 2014

18:30 وقفة أمام البرلمان

بين العشاءين: حفل التأبين بمنزل الشهيد

الأحد 01 يونيو 2014

17:30 وقفة بساحة الاستقلال بآسفي

الإثنين 02 يونيو 2014

10:00: ندوة حقوقية بالرباط

20:00: ندوة حول الإفلات من العقاب بآسفي