الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة

بلاغ

يخلد المسلمون قاطبة ليلة السابع والعشرين من كل سنة هجرية ذكرى معجزة الإسراء والمعراج التي أكرم الله بها رسوله الأمين محمدا صلى الله عليه وسلم زيارة للقدس الشريف أولى القبلتين وثالث الحرمين ومعراجا للسماوات السبع في ليله واحدة.وهي مناسبة تحمل بين طياتها المواعظ النفيسة والدروس النيرة والعبر المتجددة .

وإذ نستحضر في الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة المعجزة وما تحمله من رباط وثيق بين المسلمين وبين القدس الشريف، ندعو عموم المغاربة إلى إحياء ذكرى المعجزة بما يليق بها وبما تمثله في نفوسنا من رباط وارتباط بالقدس الشريف.

واعتبارا لما يمر به القدس الشريف من محاولات للتهويد وجرائم لطمس معالم الهوية الإسلامية وحصار وتضييق شديدين على إخواننا الفلسطينيين في الأراضي المقدسة وفي غزة وفي الضفة واستحضارا لواقع الأسرى فإن الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة تدعو إلى:

– تخليد ذكرى معجزة الإسراء والمعراج خلال أسبوع بأكمله ابتداء من يومه الثلاثاء 27 رجب 1435 الموافق ل27 ماي 2014.

– تنظيم ندوات ومسابقات وحفلات تحمل نفحات الذكرى وتتدارس عبرها ومواعظها.

– استحضار البعد التضامني مع القضية الفلسطينية في فعاليات أسبوع الإسراء والمعراج.

– تناول سورة الإسراء من القرآن الكريم تلاوة وحفظا وتفسيرا ومدارسة.

– تنظيم رباطات بين العشاءين توجها لله تعالى لكي يفك قيد القدس الأسير من أيادي الصهاينة الغاصبين.

– فتح باب المبادرة أمام الشباب لتخليد الذكرى والتفاعل معها إبداعا وانفتاحا.

– تتويج أسبوع الإسراء والمعراج بالمشاركة في المسيرة العالمية نحو القدس يوم الجمعة 6 يونيو 2014 والتي ستسير فيها مسيرات من مختلف بقاع العالم نحو القدس الشريف.

والله من وراء القصد وهو يهدي السبيل.

المكتب المركزي للهيئة

الجمعة 16 رجب 1435 الموافق ل16 ماي 2014