قال تقرير دولي أن 9500 شخص ينزحون في الداخل السوري كل يوم، وبمعدل نزوح عائلة واحدة تقريباً كل دقيقة، مما يجعل النزوح في سوريا الأسرع وتيرة في العالم.

وأضاف التقرير، الذي أصدره مركز رصد النزوح الداخلي التابع للمجلس النرويجي لشؤون اللاجئين، أن أعداد النازحين الجدد بلغت 8.2 ملايين شخص بنهاية عام 2013 بزيادة 1.6 مليون عن عام 2012.

وقال الأمين العام للمجلس النرويجي لشؤون اللاجئين يان إيغلاند إن تقرير مركز رصد النزوح الداخلي يميط اللثام عن واقع مخيف داخل سوريا، التي تشهد اليوم أكبر أزمة نزوح داخلي في العالم).

وأكد التقرير أن سوريا وحدها استأثرت بنسبة مخيفة، حيث بلغت 43% من إجمالي النازحين الجدد عام 2013.

وورد في بيان صحفي مشترك صادر عن مركز رصد النزوح الداخلي والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين نقلاً عن التقرير، أن 33.3 مليون شخص نزحوا من ديارهم داخل دولهم في كل أنحاء العالم عام 2013 بسبب النزاعات والعنف. ويزيد هذا الرقم بنحو 4.5 ملايين عن إحصائيات عام 2012، وهو رقم قياسي يتحقق للعام الثاني على التوالي.