شارك وفد من فصيل طلبة العدل والإحسان في الوقفة الاحتجاجية التي نظمت يوم الثلاثاء 29 أبريل 2014 أمام البرلمان على الساعة الخامسة مساء، للتنديد بمقتل الطالب عبد الرحيم الحسناوي عضو منظمة التجديد الطلابي طرف فصيل يتبنى العنف ضد مخالفيه.

وبالمناسبة ألقى عضو المكتب القطري لفصيل طلبة العدل والإحسان، عبد المولى عمراني، كلمة قدم فيها تعازي الفصيل الحارة لعائلة الشهيد وأسرته وكل إخوانه وأخواته الذين كانت تجمعهم به رابطة العلم والنضال بالجامعة المغربية، منددا بكل أشكال العنف الذي يمارسه مكون طلابي لمدة عقود من الزمن تحت رعاية المخزن ورعاته.

كما دعا عمراني إلى ضرورة الانتقال من البيانات الاستنكارية المنددة بالعنف والداعية للحوار إلى مبادرات فعلية تنبذ العنف وتحاصر كل من يمارسه بالجامعة في أفق عقد حوار طلابي بناء يدعم التواصل ويتقبل الآخر ويبني مستقبلا أرحب يستوعب الجميع.

وقد حضرت الوقفة مجموعة من الهيئات السياسية والمدنية والحقوقية للتنديد بمقتل الطالب عبد الرحيم الحسناوي الذي راح ضحية العنف بالجامعة.