مثل 11 معتقلا من نشطاء حركة 20 فبراير أمام المحكمة الابتدائية بالقطب الجنحي عين السبع بمدينة البيضاء، يوم الثلاثاء 29 أبريل 2014، بعدما قضوا بالسجن المركزي بعكاشة إلى غاية أمس 23 يوما.

وحجز الملف، الذي يتابع فيه المعتقلون من أجل إهانة موظفين أثناء قيامهم بعملهم)، بمداولة 6 ماي 2014 قصد البث في الدفوع الشكلية التي تقدم بها دفاع الأظناء. في حين سيتم النظر في طلب السراح المؤقت الذي تقدم به الدفاع في أخر الجلسة.

وقد عرفت جنبات المحكمة وقفة تضامنية مع المعتقلين شاركت فيها وجوه إعلامية وحقوقية وسياسية وجمعوية ونقابية، ونددت بالاعتقال وطالبت بإطلاق سراح الأظناء.

ويذكر أن وقائع القضية تعود إلى تدخل قوات الأمن خلال مسيرة 6 أبريل من الشهر الجاري التي نظمتها النقابات الثلاث (الكنفدرالية والفيدرالية والاتحاد) بمدينة الدار البيضاء، واعتقلت 11 عضوا نشيطا بحركة 20 فبراير المغربية.