يتمادى قضاء الانقلاب في مصر في حملته على أنصار الشرعية في مسلسل أحكام الإعدام، إذ أصدرت محكمة الجنايات بالمنيا اليوم الإثنين حكمها بإعدام 638 من أنصار جماعة الإخوان المسلمين من بينهم المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين الدكتور محمد بديع.

وقدمت المحكمة أوراقهم إلى مفتي الجمهورية للتصديق على إعدامهم، ليتم الإعلان عن الحكم النهائي في جلسة 21 يونيو المقبل.

كما قضت المحكمة، في قضية أخرى، بإعدام 37 من أنصار الشرعية وبالسجن المؤبد على 491 آخرين فيما عرف بأحداث المنيا.

الأحكام علق عليها المتحدث باسم هيئة الدفاع عن الرئيس المعزول محمد مرسي المحامي محمد الدماطي بقوله: إنها والعدم سواء)، بالنظر إلى أنها تجري في ظل غياب هيئة الدفاع عن المتهمين.

كما أصدرت محكمة جنايات المنيا ذاتها أحكاماً بالسجن بـ45 عاماً على رافضين للانقلاب في قضيتين منفصلتين، بعد يوم من إصدار المحكمة نفسها أحكاما بلغت 88 عاماً على معارضين آخرين.