شاركت جماعة العد والإحسان والهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة في منتدى فلسطين الدولي للإعلام والاتصال)، الذي احتضنته مدينة اسطنبول التركية أيام 23 و24 أبريل 2014، وعرف مشاركة مفكرين وإعلاميين ومنابر صحفية من دول عربية وغربية.

وقد رفعت الهيئات المنظمة، وهي نادي فلسطين للإعلام، ومؤسسة سيتا للبحوث الاجتماعية والسياسية والاقتصادية، و معهد ميدل ايست مونيتر، للملتقى شعار “تواصل” رغبة منها في توسيع دائرة العمل الإعلامي المشترك وتوفير فرص الحوار الهادف، والنقد البناء حول التجارب الإعلامية المختلفة، بما يعين على تطوير وترشيد الأداء الإعلامي الخاص بفلسطين.

ومثل الجماعة الأستاذ عمار قشمار الصحفي والناشط الحقوقي، في حين كان الأستاذ محمد الرياحي الإدريسي ممثلا للمكتب المركزي للهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة، حيث عقدا العديد من اللقاءات التواصلية لتبادل التجارب ووجهات النظر حول بعض القضايا الإعلامية إلى جانب الحضور والمشاركة في الندوات العلمية والأوراش الاعلامية المتنوعة.

وعرف المنتدى تنظيم خمس ندوات علمية؛ تناولت الندوة الأولى موضوع “فلسطين في الإعلام العربي في ظل التحولات الراهنة”، أما الندوة الثانية فقد سلطت الضوء على موضوع “القضية الفلسطينية في الإعلام الغربي”، كما تطرقت الندوة الثالثة لـ”الإبداع الفني في خدمة القضية الفلسطينية”، أما الندوة الرابعة فناقشت كيفية “مواجهة اللوبي الإسرائيلي في الإعلام”، ليكون الختام مع ندوة بعنوان “نحو استراتيجية إعلامية لفلسطين”. وتميزت الندوات بحضور نخبة من المفكرين والخبراء من بريطانيا وإيرلندا وتركيا وروسيا، وفلسطين والأردن…. إضافة إلى ثلاث أوراش عمل، ناقشت في مجملها القضية الفلسطينية من الناحية الإعلامية، وأحدث التقنيات والوسائل الإعلامية المؤثرة في الرأي العام العربي والغربي. كما عرف النشاط تنظيم حفل الافتتاح وحفل الختام وحفل فني داعم للقضية أحياه نخبة من الفنانين يتقدمهم الفنان المغربي القدير رشيد غلام.

كما عرف المنتدى تنظيم مجموعة من الأروقة والمعارض التواصلية الخاصة بالمنابر الإعلامية الداعمة للقضية الفلسطينية.

وقد ختم المنتدى في جو من الحرص المتبادل على الاستمرار في دعم قضية فلسطين، والتأكيد على دور الإعلام بجميع أنواعه في تحقيق يقظة الأمة ونهضتها لاسترجاع كل شبر من أرض فلسطين.