أقدمت السلطات المحلية بمدينة وادي زم يوم الجمعة 25/04/2014 على منع حفل تأبين والد القيادي في جماعة العدل والإحسان الدكتور إبراهيم دازين الطبيب بمستشفى محمد الخامس بالمدينة، وذلك بمنعه من نصب خيمة لاستقبال التعازي في وفاة أبيه رحمه الله.

المنع السافر لسلطة لم تتعفف حتى عن ملاحقة الموتى وتكريمهم وحرمان ذويهم من استقبال التعازي فيهم والترحم عليهم دون مراعاة مشاعر الموت والفراق، جاء عن طرق إحاطة منزل الدكتور بالشاحنات الصغرى والكبرى محملة بالرمال ومواد البناء وبعض الجرافات.

ويأتي هذا تحت إشراف السلطة المحلية وعلى رأسهم قائد المقاطعة الثانية وباشا المدينة إضافة إلى المقدمين والشيوخ، وبهذه التصرفات الرعناء ضربت سلطة وادي زم القانون والعرف عرض الحائط بإكراه أصحاب الشاحنات والجرافات على التعدي على أماكن عامة تعتبر متنفسا للسكان.

وقد تساءل المواطنون على هذا الفعل واستنكروه ووصفوه بالشنيع، ومنهم من قال حسبنا الله ونعم الوكيل حتى الميت لم يتركوه هنيئا في قبره).

وما زالت هذه الآليات إضافة إلى أعوان السلطة ترابط بجوار البيت إلى حدود كتابة هذه السطور (عصر الجمعة).

الدكتور ابراهيم دازين على يمين الصورة\