صرح رئيس وزراء تركيا رجب طيب أردوغان بأن عدد اللاجئين السوريين في بلاده يقترب من المليون)، في حين يبلغ نحو 1.02 مليون لاجئ في لبنان.

وأوضح أردوغان سر قبول تركيا للاجئين السوريين قائلا: هل نقول لإخواننا: موتوا في سورية؟)، على الرغم من أن هذا الملف كلف تركيا حسب البيانات الرسمية في فبراير الماضي ما يعادل نحو 5ر2 مليار دولار.

وكان أردوغان قد أكد في فبراير الماضي أن عدد اللاجئين السوريين في بلاده بلغ نحو 700 ألف لاجئ. وطبقا لبيانات المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين فإن تركيا تعتبر ثاني أكثر بلدان العالم إيواء للاجئين السوريين بعد لبنان.

ويقدر عدد اللاجئين السوريين الذين فروا إلى تركيا جراء الحرب الطاحنة، التي تولدت عن ثورة الشعب ضد النظام المستبد، في بلادهم بنحو 713 ألف لاجئ سوري. ولكن هذا العدد يشتمل فقط أسماء اللاجئين المسجلين رسميا في قاعدة بيانات مفوضية اللاجئين، في حين أن العدد الرسمي للاجئين السوريين في لبنان يبلغ نحو 1.02 مليون لاجئ.