استجابة لنداء الأقصى الأسير، وتفاعلا مع معاناة أولى القبلتين وثالث الحرمين، وتلبية لدعوة الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة، خرجت فئات واسعة من الشعب المغربي اليوم الجمعة 18 أبريل 2014 غضبا لله، وانتصارا للمسجد الأقصى ضد كل محاولات الاقتحام والتدنيس والتهويد، وتضامنا مع الفلسطينيين المرابطين في المسجد الأقصى لصد تنفيذ تهديدات الصهاينة باقتحامه.

وقد كان تفاعل الشعب المغربي في مناطق ومدن عدة في مستوى ما يحمله لهذا المسجد العظيم ولأرض الرسالات ومسرى أمير الأنبياء من حب وما يربطه به من تاريخ مجيد، خاصة بعد أن عرف هذا الأسبوع عدة محاولات جماعية لاقتحامه من قبل مجموعات صهيونية، بعد دعوات “منظمة أمناء الهيكل” لتنظيم مسيرة ضخمة في القدس تنتهي باقتحام جماعي له أمس الخميس.

وتأتي استجابة الشعب المغربي لهذا النداء تعبيرا عن يقظته ووعيه بما يحاك للأمة من مؤامرات، في غيبوبة كاملة للأنظمة العربية والإسلامية المنشغلة بتثبيت حكمها وقمع معارضيها وإلهاء مواطنيها عن القضايا المصيرية للأمة.

وفيما يلي عينات من تفاعل الشعب المغربي مع الدعوة إلى التضامن مع الأقصى:

فاس

نظمت جماعة العدل والإحسان بحي السلام بمدينة فاس وقفة مسجدية بعد صلاة الجمعة للتنديد بالانتهاكات التي تطال المسجد الأقصى، تخللتها شعارات حماسية وكلمة ذكرت بقدسية الأقصى ومكانته في نفوس المسلمين، ومنددة بالصمت الرسمي للأنظمة العربية وختمت بدعاء الله عز وجل لنصرة المقدسيين وتثبيتهم.

مكناس

وبمكناس تم تنظيم ثلاث وقفات مسجدية بأحياء الزيتون وويسلان والسلام، حيث رفع المتظاهرون لافتات احتجاجيات من قبيل “الأقصى لنا ولا هيكل لهم” و”من لم يهتم بأمر المسلمين فليس منهم”، وذلك ضد كل محاولات الاقتحام والتهويد التي يعرفها المسجد الأقصى. وحضر الوقفات حشود من المصلين رجالاً ونساء نددوا بالاعتداءات المتكررة على المسجد الأقصى وبسياسة التهويد التي تدعمها سلطات الاحتلال الصهيوني، ووجهوا دعوة صارخة إلى الأمة العربية والإسلامية للنفير العام والهبة الشعبية نصرة للمسجد الأقصى.

وجدة

واستجابة لنداء الهبئة المغربية لنصرة قضايا الأمة خرجت ساكنة مدينة وجدة، يوم الجمعة، في 3 وقفات في كل من مسجد الوحدة ومسجد معاذ بن جبل عقب صلاة الجمعة ومسجد المحطة بعد صلاة المغرب من نفس اليوم. وعبر المشاركون ومن ضمنهم أعضاء جماعة العدل والإحسان عن غضبهم وانتصارهم للمسجد الأقصى ضد كل محاولات الاقتحام والتهويد. كما عرفت هذه الوقفات سلسلة من الشعارات المنددة بالتطبيع واختتمت بالدعاء بالنصر والتمكين للفلسطينيين خاصة وكل أحرار العالم عامة.

تيفلت

واستجابه لنداء الأقصى نظمت جماعة العدل والإحسان بتيفلت المجاهدة وقفة سجدية بعد صلاة الجمعة، ندد فيها المحتجون بتطاول بني صهيون على مقدسات الأمة الإسلامية وعلى رأسها المسجد الأقصى المبارك ورفعت شعارات التضامن مع الأسرى البواسل. وفي الختام تلي بيان الهيئة وتمت قراءة الفاتحة ترحما على شهداء الأمة الإسلامية قاطبة.

سطات

وبدورها نظمت جماعة العدل والإحسان بسطات وقفتين تضامنيتين مع القدس الشريف بمسجدي الخير وأبي بكر الصديق.

أيت ملول

واحتشد أبناء أيت ملول بعد صلاة الجمعة بمحاذاة مسجد الصحابة في شكل وقفة احتجاجية تضامنية مع الشعب الفلسطيني، حيث عبّر المحتجون عن تضامنهم المطلق وغير المشروط مع الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة، ونددوا بما يتعرض له المسجد الأقصى من تهويد مستمر من قبل سلطات الاحتلال الصهيوني وعصابات المستوطنين، كما نددوا بتخاذل وصمت الأنظمة العربية، ولم يفِوّت المشاركون في الوقفة الفرصة لعبروا عن تضامنهم مع مكل القضايا العربية والإسلامية العادلة فشجبوا ممارسات قوة الانقلاب في مصر ومجازر بشار و قواته في سوريا.

أكادير

نظمت جماعة العدل والاحسان بأكادير، بُعيد صلاة مغرب أمام المسجد الكبير بحي السلام، وقفة احتجاجية تضامناً مع حماة الأقصى المرابطين ببيت المقدس والمدافعين بصدورهم العارية عن مقدسات المسلمين ضد انتهاكات الصهاينة لحرمة المسجد الاقصى و تنكيلهم بأهله. وردد المحتجون خلال هذه الوقفة، شعارات مناهضة للكيان الصهيوني ومنددة بالصمت العربي والدولي إزاء هذه الاعتداءات المتكررة، مؤكدين على وقوعها المستمر أمام مرأى ومسمع المجتمع الدولي وكل المنظمات الانسانية والهيئات الحقوقية فضلاً عن حكام العرب والمسلمين.

تارودانت

بدورها احتجت ساكنة تارودانت بعد صلاة المغرب قرب مسجد مجمع الأحباب، غضبا وانتصارا للمسجد الأقصى ضد كل محاولات الاقتحام والتهويد، ورفع المحتجون شعارات ضد السياسة الصهيونية لتهويد القدس والسكوت العربي والإسلامي والتواطؤ الدولي المفضوح، كما ألقيت كلمات تضامنية مع القضية الفلسطينية عامة وباقي قضايا المسلمين العادلة، مركزة على قضية بيت المقدس وحصار غزة الأبية ومعاناة الأسرى …

خريبكة

مدينة خريبكة لم تتخلف عن النصرة ونظمت هي الأخرى وقفة تضامنية بعد صلاة الجمعة بمسجد عمر بن عبد العزيز، وشددت في بيانها على شجب “كل الممارسات الصهيونية الهادفة إلى المس بمقدساتنا الإسلامية وعلى رأسها المسجد الأقصى والتي تنم عن حقد دفين للإسلام والمسلمين”، وندد “بالحصار الصهيوني الغاشم على قطاع غزة”، ومؤازرة كاملة “للمجاهدين في فلسطين داعين الله تعالى لهم بالنصر والتمكين”.

طنجة

نظمت وقفة احتجاجية مسجدية بباحة مسجد طارق ابن زياد (كاسبارطا) انتصارا للمسجد الأقصى ضد كل محاولات الاقتحام والتهويد، حضرتها حشود من المصلين رجالاً ونساء نددوا بالاعتداءات المتكررة على المسجد الأقصى ولسياسة التهويد التي تدعمها سلطات الاحتلال الصهيوني، ووجهوا دعوة صارخة إلى الأمة العربية والإسلامية للنفير العام والهبة الشعبية نصرة للمسجد الاقصى. ورفعوا الأعلام الفلسطينية ولافتات تنديدية.

تطوان

ونظم أبناء هذه المدينة وقفة مسجدية عبر من خلالها المحتجون عن تضامنهم المطلق مع القضية الفلسطينية عامة والبيت الأقصى بصفة خاصة، الذي يتعرض في الآونة الأخيرة لهجوم ممنهج من طرف العصابات الصهيونية في محاولة منهم اقتحام المسجد الأقصى والتنكيل بالمرابطين به.

تاوريرت

نظمت جماعة العدل والإحسان وقفة مسجدية بعد صلاة الجمعة بمسجد خالد بن الوليد تنديدا بالاقتحامات التي يقوم بها الصهاينة للحرم الشريف على مرآى ومسمع من المنظمات والمؤسسات الوطنية والعربية والعالمية.

قلعة السراغنة

كما نظمت وقفة تضامنية بعد صلاة الجمعة أمام مسجد “إمليل” بقلعة السراغنة، تخللتها هتافات وكلمة منددة بالاعتداءات الصهيونية المتكررة على مقدسات المسلمين، ومستنكرة الصمت المطبق للحكام العرب والمسلمين، ومحيية الصمود البطولي للمقدسيين حماة الأقصى الذين يؤدون عن الأمة هذه الفريضة.

برشيد

ونُظمت بمدينة برشيد وقفة مسجدية تضامنا مع الشعب الفلسطيني وما يعيشه من تنكيل أمام صمت عربي ودولي مخجل، وتنديدا مما يعانيه المسجد الأقصى من محاولات اقتحام من طرف العصابات الصهيونية.

سيدي بنور

ونظمت جماعة العدل والإحسان بسيدي بنور وقفة مسجدية عقب صلاة الجمعة 18 أبريل 2014 تنديدا بالانتهاكات اليهودية للمسجد الأقصى. وقد رفع المواطنون خلالها شعارات منددة باقتحام المسجد الأقصى والتنكيل بالمرابطين هناك من طرف العصابات الصهيونية أمام صمت عربي ودولي مقيت. واختتمت الوقفة بقراءة بيان تنديدي للجماعة وتلاوة الفاتحة.

أزمور

وخرج العشرات من ساكنة مدينة أزمور عقب صلاة المغرب بالشارع الرئيسي للمدينة في وقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني ونصرة للأقصى. ورفع المحتجون خلال هاته الوقفة التضامنية شعارات منددة بالاقتحامات المتكررة للمسجد الأقصى والعمليات الصهيونية لطمس المعالم الإسلامية للأقصى.

الدار البيضاء

بدورها شهدت مدينة الدار البيضاء عددا من الوقفات والأشكال الاحتجاجية، بينها وقفة تضامنية بمسجد البوسطة بالحي المحمدي، أعلن من خلالها المحتجون تنديدهم بمحاولات اقتحام المسجد الأقصى من قبل من يسمون أنفسهم “حركة أمناء الهيكل” والاعتداء على المقدسيين المرابطين في قدس الأقداس.

واد زم

يواصل الموقع نشر أخبار وصور المدن تباعا)