بسم الله الرحمن الرحيم

الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة

بيان تنديدي بالانتهاكات اليهودية للمسجد الأقصى

“الأقصى مسجدنا… لا هيكلهم”

استمرارا في مسلسل الاحتلال الظالم لأرض فلسطين من طرف الكيان الصهيوني وما يتبعه من تنكيل بالشعب والأرض والمقدسات، وفي استهتار جديد بمشاعر المسلمين تجاه مقدساتهم، أقدمت العصابات الصهيونية وبشكل منظم في الأيام الأخيرة على اقتحام المسجد الأقصى والتنكيل بالمرابطين هناك أمام صمت عربي ودولي مقيت.

إننا في الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة إذ نتابع وبكل اهتمام تزايد وتيرة التهويد في الآونة الأخيرة، نعلن تصدينا لكل المحاولات الرامية إلى اقتحام المسجد الأقصى من قبل من يسمون أنفسهم “حركة أمناء الهيكل” والاعتداء على المصلين هناك، كما ندعو المؤسسات الدولية للتدخل قصد وقف حركة التهويد والاقتحامات المتكررة التي يتعرض لها المسجد الاقصى وباقي المقدسات الفلسطينية، معلنين:

– دعوتنا الأمة العربية والإسلامية للنفير العام والهبة الشعبية نصرة للمسجد الاقصى.

– استنكارنا الشديد للاعتداءات المتكررة على المسجد الأقصى ولسياسة التهويد التي تنظمها سلطات الاحتلال.

– مطالبتنا المنظمات والهيئات المعنية بالتحرك لوقف الاقتحامات المتكررة للمسجد الأقصى وتحمل مسؤوليتها في الدفاع عن باقي المقدسات الفلسطينية.

– انخراطنا الفعلي في الاحتفال بذكرى الأسير الفلسطيني الذي يتزامن مع 17 أبريل من كل سنة.

وختاما، تدعو الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة الشعب المغربي الأبي لجعل يوم الجمعة 18 أبريل 2014 يوما للاحتجاج والغضب انتصارا للمسجد الأقصى ضد كل محاولات الاقتحام والتهويد.

الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة

الأربعاء 16 جمادى الآخر 1435 هـ الموافق لـ16 أبريل 2014 م