بطلب من هيئة دفاع معتقلي 20 فبراير في مسيرة 6 أبريل، أجلت المحكمة الابتدائية بعين السبع بالدار البيضاء، ملف 11 عضوا من الحركة إلى جلسة 22 أبريل 2014، وذلك من أجل الاطلاع على الملف وإعداد الدفاع .

واعتقلت قوات الأمن الناشطين من مسيرة 6 أبريل التي نظمتها النقابات الثلاث (الكونفدرالية والفيدرالية والاتحاد) بمدينة الدار البيضاء، لتتابعهم النيابة العامة “من أجل إهانة موظفين أثناء قيامهم بعملهم” !

وبموازاة المحاكمة نظمت وقفة تضامنية مع المعتقلين شارك فيها مجموعة من الفعاليات الحقوقية والسياسية والجمعوية، مطالبة بإطلاق سراح المعتقلين والإفراج عنهم.