بسم الله الرحمن الرحيم

تعزية

بقلوب محتسبة راضية بقدر الله تعالى، تلقينا في جماعة العدل والإحسان، يوم الجمعة 4 جمادى الثانية 1435هـ، وفاة الداعية الإسلامي الكبير محمد قطب رحمه الله تعالى. وإننا إذ نستحضر عطاء هذا العَلَم وجهوده وأياديه البيضاء على الدعوة والفكر الإسلاميين توجيها وترشيدا من خلال محاضراته وكتبه التي كان لها الأثر الكبير على أجيال الحركة الإسلامية، نتقدم بأحر التعازي والمواساة لأسرته وللأمة الإسلامية جمعاء داعين الله عز وجل أن يلهمنا الصبر السلوان وأن يسكن الفقيد فسيح جنانه، وأن يجزل له العطاء. وإنا لله وإنا إليه راجعون.

جماعة العدل والإحسان