بمناسة ذكرى يوم الأرض المجيد، والذي يوافق 30 مارس من كل سنة، نظمت في مختلف مناطق المغرب مسيرات ووقفات وأنشطة ثقافية وفنية، عبر فيها المغاربة عن تضامنهم مع قضية فلسطين المقدسة، وعن تنديدهم بتخاذل الأنظمة العربية عن نصرتها، وعن استنكارهم لكل أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني الغاصب. وفيما يلي بعض من هذه المسيرات والوقفات والأنشطة التضامنية:

طنجة

الندوة الوطنية يوم 27 مارس 2014\

نظمت عدد من الهيئات السياسية والنقابية والحقوقية والجمعوية الداعمة للقضية الفلسطينية بمدينة طنجة الأسبوع التضامني مع الشعب الفلسطيني) من 26 إلى 30 مارس 2014. واشتمل برنامج الأيام التضامنية على تنظيم ندوة وطنية حول القضية الفلسطينية بمشاركة شخصيات وطنية، وكذا إحياء مهرجان ثقافي وفني شمل عروضا مسرحية ووصلات غنائية والقاء قصائد شعرية مرتبطة بموضوع فلسطين. كما عرفت الأيام التضامنية إقامة فعاليات طلابية وتلاميذية للتعريف بالقضية الفلسطينية وعلاقة المغاربة بها، كما تم تنظيم معرض للوحات والصور التي تؤرخ لتاريخ القضية الفلسطينية.

وأقيمت هذه الفعاليات بالعديد من الفضاءات بمدينة طنجة التي كانت وستظل مدينة للحرية والكرامة والانتصار لقضايا الأمة ولقضايا الإنسانية العادلة.

وبالمناسبة ذاتها، وفي إطار حملة “تعرف علينا” التي أطلقتها شبيبة العدل والإحسان، وإيمانا منهم بقضية نصرة المستضعفين في الأرض ونصرة الأمة الإسلامية، أحيى تلاميذ العدل والإحسان بطنجة ذكرى يوم الأرض، بتنظيمهم لمهرجان النصرة التلاميذي في دورته الأولى، والذي اتخذ شعاره من الحديث القدسي: “وعزتي وجلالي لأنصرنك ولو بعد حين”.

تميزت فقرات مهرجان النصرة التلاميذي الأول، بإبداعات تلاميذ وتلميذات العدل والإحسان، حيث افتتحت فعالياته بأروقة ومعارض خاصة بينت ما تتعرض له الأمة الإسلامية وما تتعرض له الشعوب المستضعفة من استبداد وطغيان وتقتيل وتهميش، وتركزت الأروقة على خمس دول رئيسية، وهي البلدان الأكثر تعرضا لشتى أنواع التقتيل وإذلال للكرامة: مصر، سوريا، بورما، إفريقيا الوسطى، بالإضافة إلى فلسطين المحتلة، لينطلق بعد ذلك برنامج المهرجان، بأول فقرة عبارة عن مؤتمر تلاميذي مصغر يعرض بشكل مفصل ما تعيشه الدول الخمس المستضعفة والمستنزفة لكرامتها وحرمتها وما تتعرض له من مجازر وجرائم شنيعة، لينتقل جو المهرجان الاحتفالي بيوم الأرض لما هو فني وإبداعي، من إلقاءات شعرية إبداعية، أبدع فيها أشبال العدل والإحسان الذين أكدوا على أنهم فعلا حاملون لرسالة العدل والإحسان وسائرون على منهج ودرب والدهم المرشد الإمام المجدد عبد السلام ياسين رحمه الله تعالى.

ولم تخل فقرات المهرجان من وصلات إنشادية تميزت فيها مجموعة “اليقين” الفنية، التي فاجأت الحضور التلاميذي الغفير بوصلاتها الفنية، أنشدت فيها الأمة الإسلامية المستضعفة، قدمت فيها وصلات من أناشيد المقاومة ومن أناشيد الحرية من قبيل “عاش الشعب”… كما شاركت فرقة مسرحية تلاميذية بعرض مسرحي ساخر بينت فيه ما يعيشه الشباب من هموم وملاهي الحياة وغفلتهم عن ما تعيشه الأمة الإسلامية من استبداد وجبروت الحكام المستبدين.

واختتمت فعاليات مهرجان النصرة التلاميذي الأول، ببيان ختامي أكد على نصرة المستضعفين وعلى التضامن التام واللامشروط مع كل المستضعفين في العالم، والتنديد التام بالجرائم الوحشية التي ترتكب في حق الإنسانية، وبدعوة جميع التلاميذ ومعهم أحرار العالم إلى التعبير عن رفضهم التام لكل الانتهاكات بكافة الوسائل السلمية المشروعة.

هكذا اختتمت فعاليات مهرجان النصرة التلاميذي في دورته الأولى، ليضرب أبناء وبنات العدل والإحسان موعدا في العام المقبل ومع مهرجان النصرة في دورته الثانية بمشيئة الله.

















بن جرير

وتخليدا لنفس المناسبة نظمت جماعة العدل والإحسان بمدينة ابن جرير وقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني عشية الأحد 30 مارس 2014 أمام دار الشباب، شارك فيها حشد غفير من أعضاء الجماعة والمتعاطفين وعموم المواطنين، رجالا ونساء كبارا وصغارا.

وقد عبر المشاركون في الوقفة عن تضامنهم اللامشروط مع الشعب الفلسطيني، وعن إيمانهم العميق بعدالة القضية الفلسطينية، وعن تنديدهم بكافة أشكال التطبيع مع العدو الصهيوني، كما عبروا عن ثقتهم في نصر الله وموعوده.

وقد تخلل الوقفة رفع شعارات ولوحات تضامنية مع القضية الفلسطينية ،كما تميزت الوقفة بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم من سورة الإسراء، وختمت الوقفة بتلاوة البيان الختامي للوقفة.



تملالت

وإحياء لذكرى يوم الأرض الفلسطيني نظم سكان مدينة تملالت وقفة مسجدية بعد صلاة الجمعة 28-03-2014، استجابة لنداء الهيئة المغربية لنصرة قضايا الامة، رفعت خلالها شعارات منددة بالاحتلال الصهيوني وتواطؤ الانظمة العربية معه.

دمنات

واستجابة لنداء الهيئات الحقوقية والسياسية والنقابية والجمعوية بدمنات شاركت ساكنة المدينة في الوقفة التضامنية التي نظمت أمام مقر البريد بنك بدمنات يوم الأحد على الساعة السادسة مساء لإحياء ذكرى يوم الأرض والذي يصاف 30 مارس من كل سنة.

وقد رفع المتظاهرون خلال الوقفة الرايات الفلسطينية والشعارات المنددة بسياسات الاقتلاع والمصادرة والهدم التي تنتهجها المؤسسات الصهيونية تجاه الشعب الفلسطيني.

زايـو

وبمناسبة هذه الذكرى، نظمت هيئات مدنية وحزبية وحقوقية بزايو مسيرة شعبية توجت بوقفة تضامنية بإحدى ساحات المدينة، رفعت خلالها شعارات التضامن مع قضية الشعب الفلسطيني، والتنديد بالاحتلال الصهيوني للأراضي المقدسة، وبتخاذل الأنظمة العربية عن نصرة هذه القضية المصيرية.

وقد ختمت الوقفة بتلاوة بيان القوى المشاركة في هذه المناسبة حيت فيها عدالة القضية، ونددت بكل أشكال التطبيع مع العدو الصهيوني، ودعت الجميع إلى التشبث بعودة اللاجئين وإطلاق سراح المعتقلين، وإلى مساندة القضية الفلسطينية ودعمها.


قلعة السراغنة

وبنفس المناسبة، وبقلوب مفعمة بيقين تام في موعود الله عز وجل بالنصر والتمكين للأمة الإسلامية، نظمت الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة بقلعة السراغنة مجموعة من الفعاليات التي تجسد التضامن مع الشعب الفلسطيني الأبي في مواجهة الغطرسة الصهيونية، وذلك بتنظيم ندوات حول القضية الفلسطينية بالقلعة وبني عامر وتنظيم فعاليات نسائية وازنة بالقلعة تضامنا مع القضية الفلسطينية.

وفي إطار برنامج الهيئة التضامني نظمت محطات تربوية إحياء للذكرى، صياما وقياما ودعاء، لتختم الفعاليات يوم الأحد 30 مارس 2014 بتنظيم مسيرة بعد صلاة المغرب انطلاقا من مسجد حي النخلة 2.

تازة

وخلال وقفة تضامنية بساحة الاستقلال لإحياء ذكرى يوم الأرض نظمتها هيآت سياسية ونقابية وحقوقية في 30 مارس 2014، تحت شعار: تحيين الذاكرة واستنهاض الوعي)، دعا المتضامنون من تازة إلى رفض التطبيع والتشبث بالمقاطعة الإسلامية العربية للكيان الصهيوني، والعمل على إطلاق جميع المعتقلين في سجون الاحتلال، مع استمرار دعم المقاومة الفلسطينية بمختلف أشكالها. وقفة تميزت بحضور النساء والشباب والأطفال والشيوخ، رفعوا خلالها شعارات تضامنية مع القضية الفلسطينية، وتنديدية بالاحتلال وبالتطبيع مع العدو الصهيوني.

وقد تم تسجيل تواجد أمني بشكل ملفت عبر سيارات التدخل السريع وعناصر أمنية ومخابراتية بزي مدني بمحيط ومداخل ساحة الاستقلال.