فاز رجب طيب إردوغان وحزبه بالانتخابات البلدية التى جرت أمس الأحد في تركيا. وتصدر حزب العدالة والتنمية التركي الحاكم النتائج الأولية في هذه الانتخابات معززا بذلك رصيده الذي حققه في انتخابات 2009.

ويرى المراقبون ان نتيجة الانتخابات مؤشر على شعبية إردوغان وحزب العدالة والتنمية الحاكم قبيل خوض الانتخابات الرئاسية المقررة في أغسطس/آب 2014 والانتخابات البرلمانية المقررة في 2015.

جاء هذا الكلام في تجمع لآلاف من أنصار حزب العدالة والتنمية أمام المقر الرئيس للحزب في العاصمة التركية للاحتفال بنتائج الانتخابات التي نال فيها الحزب ما بين 44 و46 في المائة من أصوات الناخبين.

وكان الحزب قد اعلن قبيل بدء التصويت إنه يستهدف الفوز بما يقرب من 39 في المائة من الاصوات وهي النتيجة نفسها التي حققها في الانتخابات المحلية السابقة عام 2009.

وأكد إردوغان أمام أنصاره: هذا اليوم هو عرس لتركيا، يوم انتصار لأمتنا، 77 مليون مواطن يقفون معا كإخوة).

وتعد هذه هي أول انتخابات تشهدها تركيا منذ احتجاجات يونيو/حزيران الماضي ومحاولات خصوم الحزب إلصاق تهمة الفساد بالحكومة التركية.