بسم الله الرحمان الرحيم

جماعة العدل والإحسان

الهيئة الحقوقية

الهيئة الحقوقية تدين حكم الإعدام في حق 528 مصريا

وتعتبره تمهيدا لارتكاب جريمة إبادة جماعية

لم يقف الانقلاب الدموي في مصر عند قتل المتظاهرين السلميين رميا بالرصاص في الشوارع والميادين، ولم يكتف بسجن أول رئيس ينتخبه المصريون بطريقة ديمقراطية، والانقضاض على السلطة يوحشية وهمجية تجاوزت كل الحدود، ولم يقف عند إسكات كل المنابر الإعلامية إلا أبواقه التي يسخر منها العالم… لم يكتف قادة الإرهاب الدموي بكل هذا وبغيره من الجرائم التي ارتكبوها في حق الشعب المصري… بل وفي سابقة خطيرة في التاريخ الحديث، يوظف القضاء لارتكاب إبادة جماعية طائفية بشعة. فقد أصدرت محكمة جنايات المنيا قرارا بإحالة ملفات 528 مواطنا مصريا إلى المفتي للنظر في حكم إعدامهم، وقد اتخذ القاضي المشرف على الملف قراره في 48 ساعة دون السماح للدفاع بالاستماع إلى إفاداته، وفي غياب الكثير من المتابعين.

إن الهيئة الحقوقية لجماعة العدل والإحسان، وهي تدين هذا الحكم الهمجي الذي يذكر بدموية كبار الطغاة والجبابرة لتعلن ما يلي:

– استنكارها الشديد لتوظيف القضاء المصري لارتكاب جرائم ضد الإنسانية في حق الشعب المصري.

– تنديدها القوي بالأسلوب البارد، والتعاطي السلبي للجامعة العربية في دورتها الأخيرة مع القضية المصرية.

– دعوتها المنتظم الدولي لتحمل مسؤوليته التاريخية فيما يرتكب من انتهاكات جسيمة للحقوق والمواثيق والأعراف بمصر، والكف عن الكيل بمكيالين في حق الشعوب.

– دعوتها المؤسسات الأممية وكافة المنظمات الحقوقية إلى تحمل مسؤولياتها الأخلاقية والتاريخية في حماية حقوق المواطنين المصريين، والتحرك العاجل لوقف نزيف الانتهاكات الخطيرة في حق الشعب المصري، وردع قادة الانقلاب.

حرر بالرباط، في 26 مارس 2014