انخراطا منها في فعاليات الحملة الوطنية التي تنظمها شبيبة العدل والإحسان “تعرف علينا”، نظمت شبيبة العدل والإحسان بوجدة الملتقى الشبابي الأول يوم الأحد 21 جمادى الأولى 1435 ﻫ الموافق لـ23 مارس 2014 تحت شعار: “نتعارف، نتواصل، نتعاون”.

تميز الملتقى بلقاء تواصلي مع القيادة الشبابية القطرية ممثلة في كل من الأساتذة: ميلود الرحالي، عبد الرحيم مشروح، وعبد العالي آيت كاغو. وعرف حضورا كثيفا من شباب وشابات الإقليم الذين طبعوا حضورهم بمداخلاتهم حول مجموعة من القضايا السياسية، التربوية، التعليمية، الاقتصادية، الاجتماعية التي تهم الشباب المغربي. كما تخلل الملتقى فسحة فنية أطرها الفنان والمسرحي مصطفى شنوف.

وفي مداخلاتهم تحدث ضيوف الشرق عن الدور المنوط بالشباب عامة وبشباب العدل والإحسان خاصة، لاسيما في ظل الأزمات التي يعرفها المغرب، كل ذلك في إطار المبادئ والضوابط العامة في حضن التربية والدعوة، مؤكدين على تجديد الشبيبة الوفاء والعهد للمشروع الذي خطه الإمام المجدد رحمه الله تعالى.

واختتم الملتقى بعرض لبعض التجارب التي ميزت الفترة السابقة لكل من بركان ووجدة، كما تم توزيع مطويات تعريفية لشبيبة العدل والإحسان.