شارك الأستاذ هشام شولادي عضو المكتب القطري لشبيبة العدل والإحسان في مائدة مستديرة بعنوان: الشباب بين الغياب والفعل في التحولات الاجتماعية بالمغرب) والتي نظمها مركز الدراسات والأبحاث الإنسانية (مدى)، يوم السبت 22 مارس 2014، تحت شعار حوارات شبابية: التغيير ونقط الالتقاء بين الشباب المغربي).

حضر المائدة المستديرة ممثلون عن تنظيمات سياسية وباحثين أكاديميين في المسألة الشبابية، ليجيبوا عن أسئلة: بأي مقاربة يفهم الشباب المغربي إشكالية التغيير؟ وكيف يرى الشباب أفق التغيير الحقيقي؟ بأية شروط ووفق أية ضوابط؟ وما هي أبرز نقط الالتقاء بين الشباب المغربي بمختلف خلفياته وتوجهاته؟ وما السبيل لتقريب وجهات النظر وتوحيد الجهود؟

وقد كان هذا الورش الحواري التواصلي مناسبة لبسط تصور شبيبة العدل والإحسان لقضية التغيير وشروطه ومداخله، ومحورية الشباب فيه.