انعقد بإسطنبول مجلس أمناء الهيئة العربية والدولية لإعمار غزة، يوم السبت 15 مارس 2014، شارك فيه مجموعة من الوفود، من بينها وفد عن جماعة العدل والإحسان الذي ضم هم المهندس لطفي حساني عضو مجلس هيئة الإعمار، والمهندس حسن الجابري والمهندسة سعاد كوكو، والأستاذ عبد الصمد فتحي عضو الأمانة العامة للدائرة السياسية للجماعة، وكذا الأستاذ سعيد جناح عن الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة، والمهندس خرماش محمد، وفعاليات وبرلمانيين من حزب العدالة والتنمية.

وأكد الأستاذ وائل أكرم السقا في كلمة الافتتاح على معانات أهلينا في قطاع غزة نتيجة الحصار الظالم الذي دخل عامه الثامن مع وضع عربي وإقليمي منتكس، فالمعبر الوحيد يكاد يكون مغلقا إغلاقا تاما، وانقطاع الكهرباء دائم ومستمر، والمرضى يعانون في المستشفيات من توقف الأجهزة، وتوقف مشاريع الإعمار التي بدأت بسبب توقف دخول مواد البناء الأساسية، والغارات الصهيونية ما فتئت تنال من الصامدين في وجه الاحتلال).

وتضمنت أشغال المجلس، المصادقة على التقريرين الأدبي والمالي، واللذان بسطا المشاريع المنجزة بغزة والتي بلغت قيمتها الإجمالية16434596 دولار، ومن أهم المشاريع المنجزة خلال سنة 2013 مستشفى الأطفال والولادة في دير البلح، ومدرسة الشيخ محفوظ النحناح، ومشروع تأهيل بيوت الفقراء. أما المشاريع المستقبلية الواردة في التقرير فهي مشروع إعادة إعمار وبناء 50 وحدة سكنية بقيمة مليون دولار، ومشروع مدرسة الأديبة المغربية خناتة بنونة، ومشروع مدرسة الإمام عبد السلام ياسين للعلوم الشرعية وحفظ القرآن الكريم.

في لقاء مع رئيس إهاها المنظمة لأسطول الحرية\

وتابع المجلس أشغاله بالمصادقة على تعديلين قانونيين يهدفان إلى توسيع مجلس الرئاسة بإضافة عضوين ومجلس الإدارة بأن يصبح عدد أعضائه 21 عضوا بدل 15 عضوا. كما عرف المجلس انتخاب أجهزة الهيئة حيث انتخب السيد وائل أكرم السقا رئيسا لمجلس الأمناء وهيئة الرئاسة، والسيد أبو عبيدة حافظ رئيسا لمجلس الإدارة، كما انتخب المهندس لطفي حساني عضو مجلس شورى جماعة العدل والاحسان عضوا في مجلس الرئاسة والمهندس عيسى مكيكي برلماني عن حزب العدالة والتنمية عضوا في مجلس الإدارة ومنسقا لمكتب الهيئة بالمغرب.

واختتم المجلس بتكريم شخصيات وهيئات من بينهم مكتب المغرب في شخص المهندس مكيكي والمهندس لطفي، وقد سلم إليهما درع الهيئة، اعترافا بالمجهودات المبذولة من طرفهما.

وعلى هامش اللقاء قام الوفد المغربي المشارك في مجلس الأمناء بزيارة مقر الإغاثة التركي إهاها المنظم لأسطول الحرية، وقد انعقد اللقاء مع رئيسه السيد بولن الذي ذكر بسياق اسطول الحرية وتداعياته والوضع في تركا والتحديات التي تواجه المسلمين، كما نوه بمشاركة المغاربة في أسطول الحرية وتفاعل وتضامن الشعب المغربي معه.

الوفد المغربي على متن سفينة مرمرة\

وفي اليوم الموالي تيسر للوفد المغربي زيارة سفينة مرمرة التي استشهد على متنها 9 أتراك في العدوان الصهيوني الاسرائيلي على السفينة، وقد كان من بين الزائرين الأستاذ عبد الصمد فتحي أحد المشاركين في أسطول الحرية، والذي شرح وقائع العدوان على السفينة، ومكان وجود المغاربة المشاركين، كما كانت الزيارة فرصة للالتقاء ببعض الأتراك المشركين في الأسطول.