دشنت شبيبة العدل والإحسان حملتها التعريفية، التي تنظمها من 15 مارس إلى 15 أبريل 2014 تحت شعار: نتعارف، نتواصل، نتعاون)، بتنظيم لقاء تواصلي مع فعاليات شبابية بأكادير يوم الأحد 16/03/2014، أطره الكاتب العام الوطني للشبيبة الأستاذ منير الجوري. وقد عرف اللقاء تفاعلا حول مواقف الشبيبة من عدد من القضايا الشبابية على المستوى السياسي والاجتماعي والتعليمي والتواصلي. كما كان فرصة لتبادل الآراء والتصورات حول أولويات المرحلة الراهنة ومشاكل الشباب وانتظاراتهم.

وجدير بالذكر أنه، في إطار مخططها وتماشيا مع رؤيتها وتوجهاتها في الانفتاح والتواصل، تنظم شبيبة العدل والإحسان هذه الحملة بهدف التعريف بالشبيبة وأهدافها ورسالتها لعموم الشباب المغربي، وللهيآت والمنظمات الشبابية، وتمكين الآخر من التعرف عليها كسرا للتعتيم الإعلامي والتشويه التضليلي، والتواصل مع الشباب أفرادا وتنظيمات، وربط العلاقات والتأسيس لأرضية العمل المشترك، وتجديد فرص للحضور المجتمعي والتفاعل الشبابي الخارجي.

ولتحقيق هذه الأهداف دشنت حملة افتراضية على الفيسبوك، من خلال الصفحة الرسمية للشبيبة والصفحات والحسابات الشخصية، حيث تنشر مواد تعريفية بالشبيبة وتغطية خبرية لأهم الأنشطة المنظمة في إطار الحملة. كما انطلقت حملة واقعية من خلال الأنشطة التواصلية والتعريفية في كل مناطق القطر.