تتجه المديونية في المغرب خلال السنة الجارية 2014 إلى الارتفاع مقارنة مع العام المنصرم بناء على العجز المسجل في الميزانية العامة، هذا ما توقعته الوكالة المالية الأمريكية “ستاندرد أند بورز” قبل أيام.

الوكالة أضافت، في تقريرها الخاص بتوقعات مديونية بلدان شمال إفريقيا والشرق الأوسط في 2014، بأن المغرب واحد من بلدان عربية ثلاثة سترتفع مديونيتها بأكثر من 44 مليون دولار (أزيد من 352 مليون درهم).

وبناء على ذلك توقعت الوكالة الدولية، المختصة في إعداد البحوث والتحليلات المالية، أن تلجأ الدول الثلاث، وهي المغرب ومصر وليبيا، إلى المزيد من الاقتراض وبشكل أكثر من 2013.