أقدمت قوات الأمن أمس الخميس 6 مارس 2014 بالرباط على قمع وقفة للأطر العليا المعطلة قبالة ساحة البريد في الوقت الذي يروج الإعلام خطة واسعة تستهدف تشغيل 250 ألف إلى حدود 2016.

وكانت تنسيقيتا التحدي 2012 وتنسيقية الكرامة 2013 قد عزمتا على خوض شكلهم النضالي السلمي كالمعتاد، رافعين شعارات تندد بسياسة الآذان الصماء التي تنهجها الحكومة في التعاطي مع ملفهم وغلق كافة أبواب الحوار من أجل إدماجهم المباشر الشامل والفوري في جميع أسلاك الوظيفة العمومية. ودون إنذار فوجئ الجميع بهراوات قوات الأمن بكل ألوانها تنهال عليهم من كل جانب. هذا الإفراط في استعمال القوة والذي كان يستهدف بالأساس رؤوس المعطلين وأطرافهم السفلى وكذا المناطق الحساسة من الجسم، أسفر عن إصابة 36 إطارا منهم 6 إصاباتهم جد خطيرة من بينهم أطر بصيغة المؤنث واللواتي سيخلدن يومهم العالمي السبت وهن تحت تأثير الصدمة مما وقع.