قضت هيئة المحكمة الابتدائية بطنجة ببراءة الناشط الحقوقي والسياسي محمد الصروخ من التهم التي نسبت إليه، بعد حجز الملف للتأمل في جلسة 26 فبراير 2014، وتأجيل البث والنظر فيها إلى أمس الخميس 06 مارس 2014، لتقضي ببراءته مما نسب إليه، والمتعلق أساسا بـتهمة “تحقير مقرر قضائي والعصيان”.

وترجع تفاصيل القضية إلى اعتقال السلطات الأمنية بطنجة للناشط السياسي وعضو جماعة العدل والإحسان محمد الصروخ من أمام منزله بالحي الجديد “كاسابراطا” بعد ظهر الاثنين18 فبراير 2013، بتهمة “عرقلة حكم قضائي وتحقير مقرر قضائي”، بعدما طالبهم بالإدلاء بالأوراق الإدارية اللازمة (ممن شك في صفتها قوة عمومية بلباس مدني) بما يثبت ذلك وبإذن وكيل الملك باستخدام القوة في اقتحام البيت محل النزاع لتنفيذ حكم الإفراغ الصادر في حق عائلته.