أعلن رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان اليوم الأربعاء عن استعداده لترك الحياة السياسية في حال عدم فوز حزبه في الانتخابات البلدية المرتقبة في 30 آذار/مارس 2014.

وقال أمام صحافيين في العاصمة أنقرة أنه إذا لم يحتل حزبي المرتبة الأولى في الانتخابات البلدية، فإنني سأكون مستعدا للانسحاب من الحياة السياسية).

وأكد أردوغان أن شعبية حزبه، الحاكم منذ 2002، لم تتأثر بالحملة التي تعرض لها حزبه في كانون الأول/ديسمبر الماضي.

وجدير بالذكر أن حزب العدالة والتنمية التركي لم يخسر أي انتخابات منذ وصوله إلى السلطة. وستكون الانتخابات البلدية المقبلة بمثابة اختبار لمدى شعبيته.