صرح أرسين أفاكوف القائم بأعمال وزير الداخلية الأوكراني اليوم الإثنين أن الرئيس المعزول فيكتور يانوكوفيتش مطلوب القبض عليه بتهمة القتل الجماعي).

وأضاف: مطلوب فتح تحقيق رسمي في تهمة القتل الجماعي لمواطنين سلميين… ومطلوب القبض على أشخاص آخرين ضالعين في هذه الجريمة).

وكان الرئيس المعزول يانوكوفيتش (63 عاما) قد فر من العاصمة كييف بطائرة هليكوبتر يوم الجمعة وسط انتفاضة ضد حكمه بعد ثلاثة أيام من الاضطرابات التي قتل فيها أكثر من 80 شخصا.

ووفقا لرواية أفاكوف فإن يانوكوفيتش بعد أن سمع أنه تم استبداله رسميا في مهامه الرئاسية توجه إلى مطار بيلبيك العسكري في القرم وبعد ذلك تحرك في اتجاه آخر بعد علمه بأن القادة الجدد في وزارة الداخلية وجهاز أمن الدولة في انتظاره هناك).

وجدير بالذكر أن المعارضة الأوكرانية سيطرت هذا الأسبوع على السلطة في العاصمة كييف عقب احتجاجات دامت شهورا، واحتلت كافة المؤسسات الحيوية للدولة.