كانت مدينة طنجة أمس الأربعاء 19 فبراير 2014 على موعد مع محاكمة المناضل الحقوقي والناشط السياسي محمد الصروخ، المتابع بتهم العصيان وإهانة موظفين عموميين طبقا للمواد 300 و301 و263 من القانون الجنائي).

وقد آزره ثلة من السادة المحامين، إذ تقدموا بمجموعة من الدفوعات الشكلية التي طالت محضر الضابطة القضائية وخصوصا المواد 24 و66 و67 من المسطرة الجنائية، بالإضافة للمرافعة في الموضوع، ليحجز الملف في النهاية للتأمل لجلسة 26 فبراير 2014.

وكانت السلطات الأمنية قد اعتقلت بعد ظهر الاثنين 18 فبراير 2013، الناشط السياسي عضو جماعة العدل والإحسان محمد الصروخ من أمام منزله بالحي الجديد “كاسابراطا” بتهمة عرقلة حكم قضائي، بعدما طالبهم بالإدلاء بالأوراق الإدارية اللازمة (ممن شك في أنها قوة عمومية بلباس مدني) بما يثبت ذلك وبإذن وكيل الملك باستخدام القوة في اقتحام البيت محل النزاع لتنفيذ حكم الإفراغ الصادر في حق عائلته.