اهتزت منطقة الضاحية الجنوبية في بيروت، صباح الأربعاء، بفعل انفجار مزدوج، بالقرب من مبنى المستشارية الإيرانية. وأعلن عن سقوط خمسة ضحايا و80 جريحاً.

وضرب الجيش اللبناني طوقاً أمنياً في المنطقة، حيث أعلن أن المعطيات تشير إلى سيارتين في داخلهما انتحاريان، الأولى نوع مرسيدس 500 SE وفي داخلها 70 كلغ، والثانية نوع ب.ام.اكس.5 وفي داخلها 90 كلغ من المواد المتفجرة).

وأفادت معلومات بالعثور على عبوة ناسفة في موقع التفجير في بئر حسن حيث تعمل القوى الأمنية على تفكيكها).

ولم يتأكد إلى حدود الساعة ما تناقلته المواقع الاجتماعية من تبني “كتائب عبد الله عزام” عبر حسابها على “تويتر” لتفجيري بيروت.