اعتقلت قوات الأمن الجزائرية، مساء الأحد، علي بلحاج، نائب رئيس الجبهة الإسلامية للإنقاذ، بحسب ما جاء في بيان نشر على الموقع الرسمي له.

وجاء في البيان: اعتقال الشيخ علي بلحاج من أمام الداخلية حيث ذهب ليسحب استمارة الترشح للانتخابات الرئاسية 2014، وذلك بعد أن طلب منه عناصر الأمن الانتظار قبل أن يفاجأ باعتقاله وتحويله في سيارات الأمن إلى مكان مجهول حتى الآن).

وقد أعلن الرجل الثاني في الجبهة الإسلامية للإنقاذ علي بلحاج عزمه الترشح لانتخابات الرئاسة الجزائرية، منافسًا بذلك الرئيس بوتفليقة.

يشار إلى أن السلطات الجزائرية لم تصدر بيانًا أو تعليقًا على ما جاء في بيان الهيئة الإعلامية لبلحاج حتى الآن.