منع جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، سفر مرضى من قطاع غزة إلى داخل الأراضي المحتلة والضفة الغربية لتلقي العلاج بسبب إدراج شارة دولة فلسطين على وثائق سفر المرضى.

وقال مسؤولون في وزارة الصحة في حكومة غزة إن الجيش الإسرائيلي برر هذا الإجراء بوجود شارة “دولة فلسطين” على الوثائق الخاصة بسفر المرضى عبر معبر بيت حانون).

وأعرب المسؤولون الفلسطينيون عن تنديدهم بالإجراء الصهيوني، خاصة أن إدراج شارة دولة فلسطين على وثائق سفر المرضى تم منذ شهور، ولم يتم إبلاغهم مسبقاً بوجود أي اعتراض للاحتلال.

وتسبب هذا الإجراء المفاجئ، بحسب مصادر فلسطينية، في منع 60 مريضاً كان من المفترض أن يغادروا صباح اليوم من قطاع غزة للعلاج داخل الأراضي المحتلة والضفة الغربية.