بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لرحيل الإمام المجدد الأستاذ عبد السلام ياسين رحمه الله تعالى، نظمت جماعة العدل والإحسان بأكادير الكبير ندوة علمية تحت عنوان: معالم التجديد عند الأستاذ عبد السلام ياسين رحمه الله)، يوم الأحد 09 فبراير 2014، بمشاركة كل من الدكتور محمد الزاوي والدكتورة خديجة الناصري والدكتور المهدي اليونسي والأستاذ مبارك الموساوي.

وقد تناول المشاركون في الندوة مجموعة من المفاهيم والأطروحات والأفكار التجديدية في فكر الأستاذ عبد السلام ياسين رحمه الله، كموضوع التكامل الوظيفي المعرفي في فكر الإمام ياسين)، الذي فصل فيه الدكتور المهدي اليونسي، بعده تطرقت الدكتورة خديجة الناصري لموضوع معالم التجديد في قضية المرأة عند الإمام)، أما الدكتور محمد الزاوي فقد تناول معالم التجديد التربوي في فكر الإمام المجدد)، في حين استفاض الأستاذ مبارك الموساوي في بسط محور التجديد السياسي في فكر الإمام المجدد عبد السلام ياسين).

وكان للحاضرين – الذين بلغ عددهم قرابة الأربعمائة نساء ورجالا- كلمتهم في هذه الندوة، حيث تدخل مجموعة من الحاضرين الذين أدلوا بدلوهم بين إضافة وتساؤل في جميع المحاور.

الندوة استمرت من الرابعة والنصف بعد الزوال إلى غاية الثامنة مساء، وتابع الحاضرون باهتمام مختلف العروض، نظرا لأهمية موادها والمستوى الراقي الذي أبان عنه المحاضرون في تناولهم لتلك المواضيع.