عن سن يناهز 76 عاما، وبعد مسيرة طويلة من العطاء العلمي والمعرفي ممزوجة بصراع طويل مع المرض، انتقل إلى رحمة الله وعفوه العالم السوسيولوجي المغربي والقيادي في حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية محمد جسوس.

ولد الراحل، رحمه الله، بمدينة فاس عام 1938، وحصل على شهادة الدكتوراه من جامعة برنستون بالولايات المتحدة قبل أن يتم الثلاثين من عمره، وعين أستاذا لعلم الاجتماع سنة 1969 في كلية الآداب والعلوم الإنسانية، ثم اختير أستاذا مدى الحياة لنفس المادة بجامعة محمد الخامس سنة 2004.

ومحمد جسوس واحد من أبرز المتخصصين والسباقين إلى علم السوسيولوجيا، ولعب دورا متميزا في التأسيس لهذا العلم في الجامعات المغربية ولدى أجيال عديدة من السوسيولوجيين المغاربة.

وللفقيد أعمال كثيرة في المجال من بينها طروحات حول الثقافة والتربية والتعليم) ورهانات الفكر السوسيولوجي بالمغرب، طروحات حول المسألة الاجتماعية).