عقدت الهيئات الحقوقية المحلية بتازة: الجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع تازة، والمركز المغربي لحقوق الانسان فرع تازة، والهيأة الحقوقية لجماعة العدل والإحسان بتازة، اجتماعا تنسيقيا للتداول في الوضع المحلي بتازة، بعد مضي سنتين على الأحداث الأليمة التي عرفتها المدينة، والتي وصلت حد استشهاد الشاب نبيل الزوهري في ظروف غامضة، وكذا توزيع عقود من السجون على خيرة شباب المدينة، نال أبناء حي الكوشة النصيب الأعظم منها، كما أن ساكنة هذا الحي كانت ضحية الترهيب والترويع وتخريب الممتلكات والعنف اللفظي والجسدي الذي طال النساء والشباب من طرف القوات العمومية، دون أن تتحرك المتابعات ويفتح تحقيق عن هذه الخروقات الفظيعة ومحاسبة المسؤولين عن ذلك.

من اجتماع الهيئات الحقوقية\

وبناء على ذلك وبعد تسجيلها لغياب أية مبادرات فعلية حقيقية، بوضع حد للأسباب التي أدت إلى اندلاع الأحداث، وخلق مشاريع تنموية حقيقية ترفع التهميش عن المنطقة، في مقابل حضور المقاربة الأمنية وعسكرة المدينة… قرر المجتمعون، تنظيم مسيرة احتجاجية يوم الأحد 2 فبراير 2014 على الساعة الرابعة 16:00 مساء، انطلاقا من ساحة الاستقلال، حسب ما ورد في النداء الذي توصلنا بنسخة منه. وذلك من أجل:

• إطلاق كافة معتقلي الأحداث ووقف المتابعات القضائية.

• الكشف عن حقيقة مقتل الشهيد نبيل الزوهري.

• المطالبة بتحقيق جميع المطالب المشروعة التي خرجت من أجلها الساكنة والتي أعطيت فيها الوعود الرسمية بسخاء.