خلد طلاب الحي الجامعي بفاس سايس ليلة السبت 25-01-2014 الذكرى الأولى لاستشهاد الطالب محمد الفيزازي رحمه الله، الذي استشهد يوم 25-01-2013 بالمركب الاستشفائي الحسن الثاني بفاس، متأثرا بجروح خطيرة أصيب بها إثر التدخل العنيف للقوات العمومية بالحي الجامعي سايس في 14-01-2013 لفض اعتصام داخل الإدارة كان يطالب فيه الطلاب بحقهم المشروع في السكن.

وخلد الطلاب هذه الذكرى بالشموع في حلقية ليلية، رفعوا فيها صور الشهيد وشارات تضامنية معه ومع أسرته، كما رفعوا شعارات منددة بالمقاربات الأمنية التي يلجأ إليها المخزن المغربي في التعامل مع ملف الطلاب والجامعة، وحملوا الدولة المسؤولية الكاملة في مقتله داعين إياها في الآن نفسه بفتح تحقيق جدي لإنصاف عائلته ومحاسبة الجناة.

وكان الشهيد، رحمه الله، المنحدر من مدينة تاونات؛ يتابع دراسته في السنة الثانية مسلك الدراسات الإنجليزية بكلية الآداب والعلوم الإنسانية، قبل أن تفعل به أيادي الغصب المخزنية ما فعلته به.